الرئيســـــــية اتصــــــــل بنا عن دار بابل البريد الالكتروني  
 
 
 
ترجمــــة أخبــــار خاصـــــة قضــــايا عــراقيــــة حقوق العراق السياسية والانسانية ملــفــات خاصــــة قضايا منوّعة الاخبــــــار
   برلمان العراق يصادق على قرار معاملة الأميركيين بالمثل ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: العراق يطرح سندات بمليار دولار، والضمان أميركي ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: احتياطي العراق الأجنبي يفقد 21 مليار دولار في ثلاث سنوات ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيف تم قتل 1000 جندي امريكي في السجون الكورية بدون اطلاق رصاصة واحدة ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيسنجر وشبح الفوضى في الشرق الأوسط ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: موسكو: “داعش” يصنِّع أسلحة كيميائية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: إنها أكبر... إنها أخطر ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: روسيا توسع قاعدة المشاركة لتخفيف العبء على السعودية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: «الناتو»: الساحل السوري ثالث قبّة محصّنة لروسيا في العالم! ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: الاعتقال العشوائي في العراق: أرقام مرعبة :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  
 
معطيات جفرافية  

المناخ


يتميز مناخ العراق بخصائص قارية لوقوعه بعيداً عن المحيطات و البحار. فحرارة الصيف و جفافه، و برودة الشتاء و أمطاره تعد ملامح مناخية رئيسة. و يقع العراق معظم أيام السنة تحت تأثير منطقة ضغط عالٍ تعمل على هبوط رياح دافئة جافة من طبقات الجو العليا . و تستمر حركة الهواء هذه في فصل الصيف من الشمال و الشمال الغربي مكونة رياحاً حارة جافة (الشمال) تهب معظم أيام الصيف بنسبة لا تقل عن 90 بالمائة و لكن تيار الهواء هذا لا يستمر على وتيرة واحدة في فصل الشتاء، إذ غالباً ما ينقطع هبوبه بفعل مرور الأعاصير و ما يصاحب ذلك من هبوب رياح متغيرة الاتجاهات . و هذه الأعاصير جزء من دورة الرياح الغربية غير المنتظمة التي تسود في العروض الوسطى. و ينتقل سير هذه الرياح في فصل الشتاء جنوباً بتأرجح نطاق الضغوط العالية شبه المدارية في هذا الاتجاه . و يبلغ معدل عدد الأعاصير المارة بالعراق في الفصل البارد من السنة 120 إعصارا.و يقترن سقوط معظم الأمطار على العراق بمرور هذه الأعاصير الضعيفة. و قد يتطور بعضها و يتسع من حين إلى آخر و يبقى مستقراً في البلاد عدة أيام. و تسبب مثل هذه الأعاصير هبوب رياح بحرية مصحوبة بهطول أمطار غزيرة على مناطق السهول و سقوط كميات كبيرة من الثلوج على الجبال . و تزداد عموماً كمية الأمطار الساقطة تدريجياً، كلما اتجهنا نحو الشمال الشرقي ، إذ تزداد كميتها من 50 ملم في الزاوية الجنوبية الغربية من العراق إلى 1000ملم في المنطقة الجبلية العالية الواقعة في الشمال الشرقي منه .
و تعزى كثرة التساقط في هذه المنطقة إلى تأثير عامل مزدوج من النشاط الإعصاري و الحاجز الجبلي، و يعد خط المطر المتساوي 200 ملم خطاً مهماً ، على العموم ، يرسم الحد الجنوبي لمنطقة الزراعة الديمية و لكن درجة تذبذب الأمطار السنوية عالية جداً ، إذ لا يظل الحد الجنوبي لمنطقة الزراعة الديمية محتفظاً بموضع ثابت ، فبعض فصول الشتاء جافة ، في حين بعضها الآخر وافر الأمطار، و تبعاً لذلك تنتقل خطوط الأمطار المتساوية إلى الشمال الشرقي في السنوات الجافة و إلى الجنوب الغربي في السنوات الرطبة.
يعد الاختلاف الجغرافي و الزمني لهطول الأمطار من الحقائق المهمة بالنسبة إلى الزراعة الجافة . فسقوط كميات إضافية من الأمطار في الربيع يترك آثاراً إيجابية في إنتاج القمح و الشعير ، يضاف إلى كل هذا أن هناك اختلافاً في مقادير ما يسقط من الأمطار شهرياً ، إذ يبلغ عدد الأيام الممطرة في البصرة و الرطبة وبغداد و الموصل 59،48،55،51 يوماً تباعاً.


0000-00-00

القائمة الرئيسية
دراســـــات وبحــــــوث
الحوار الوطني العراقي
مــــقالات
مواقف وبيانات
ثقافة وفنــون
البوم الموقـع
عروض كتـب
معطيات جغرافية
مــدن عـراقيـــــة
موجز تأريخ العراق
English articles
النفط العراقي
 

 

جميع حقوق النشر محفوظة باسم - دار بابل للدراسات والاعلام ©