الرئيســـــــية اتصــــــــل بنا عن دار بابل البريد الالكتروني  
 
 
 
ترجمــــة أخبــــار خاصـــــة قضــــايا عــراقيــــة حقوق العراق السياسية والانسانية ملــفــات خاصــــة قضايا منوّعة الاخبــــــار
   برلمان العراق يصادق على قرار معاملة الأميركيين بالمثل ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: العراق يطرح سندات بمليار دولار، والضمان أميركي ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: احتياطي العراق الأجنبي يفقد 21 مليار دولار في ثلاث سنوات ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيف تم قتل 1000 جندي امريكي في السجون الكورية بدون اطلاق رصاصة واحدة ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيسنجر وشبح الفوضى في الشرق الأوسط ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: موسكو: “داعش” يصنِّع أسلحة كيميائية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: إنها أكبر... إنها أخطر ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: روسيا توسع قاعدة المشاركة لتخفيف العبء على السعودية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: «الناتو»: الساحل السوري ثالث قبّة محصّنة لروسيا في العالم! ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: الاعتقال العشوائي في العراق: أرقام مرعبة :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  
 
موجز تأريخ العراق  

الحضر


ظهرت الحضر إبان فترة التسلط الفرثي على العراق و قد اسستها جماعات من الأزد من قضاعة. و قد عرف أحد ملوكها سنطرق بكتابته الشهيرة( سنطرق ملك عربو) أي سنطرق ملك العرب, و لأن الحضر من مدن العرب الصحراوية الشهيرة مثلها مثل البتراء و تدمر , فإن قصتها نمواً و دماراً لا تختلف كثيراً عن قصص الأخريات , فقد قاومت طموحات سكانها السلطتين الرومانية و الفارسية أمداً كويلاً و لكن الرومان و الفرس دمروها جميعاً واحدة بعد أخرى , و كان من نصيب الحضر أن يدمرها الفرس الساسانيون.
و ذكر المؤرخون الرومان فشل محاولات تراجان و سبتموس سيفروس احتلال الحضر و كذلك أردشير بادىء ذي بدء, و يروى عن حصار سبتموس سيفروس إياها عام 199م بعد ان احتل كلاً من بابل و سلوقية و طيفوس أن سكانها دافعوا عنها دفاعاً عنيداً , و أنهم استخدموا أقواساً مركبة ترمي سهمين مرة واحدة و أنهم قتلوا بها بعضاً من الحرس الوطني الخاص بالامبراطور.
كما قاموا بحرق النفط و قذف الجرار المليئة بالحشرات فوق رؤوس الغزاة. و عندما حقق الرومان فتح ثغرة ي السور الخارجي فرحوا بذلك طمعاً بالغنائم التي سيغنمونها في اليوم التالي و لكنهم فوجئوا بأهل الحضر و هم يسدون الثغرة في اليوم نفسه , و عندئذ أصابتهم الخيبة و استبد بهم الغضب و رفضوا التقدم , و اضطر سبتموس سيفروس إلى العودة إلى سوريا بعد عشرين يوماً من حصاره الحضر.
و يبدو أن مدينتي بابل و الحضر بقيتا عاملي جذب و إغراء على الدوام لجيوش الغرب التي غزت الرافدين. فقد طمع الرومان بكنوز معبد الشمس في الحضر , كما كانت قصة موت الاسكندر في بابل و أحلامه بجعلها عاصمة له تثير لديهم الرغبة في دخولها حتى أن تراجان قدم القرابين في الغرفة نفسها التي مات بها الاسكندر عندما كان في بابل ربيع عام 116م , أي بعد مرور أكثر من 400سنة على موت الاسكندر. أما الفرثيون و الساسانيون فقد عقدوا آمالهم على احتلال سلوقية و طيفوس لضمان السيطرة على العاصمة السياسية قبل اهتمامهم ببابل , بل أن الساسانيون اسهموا في تدمير بابل تدميراً نهائياً, و جعلوها مهجورة إلى الأبد قبل أن ينتهي القرن الخامس الميلادي, و مع أن الروايات تذكر أن أسوار بابل كانت ما تزال قائمة غير أنها من الداخل كان خرائب تسرح فيها الوحوش.و أن ملوك ساسان اتخذوها مربعاً من مرابع الصيد و النزهة و لا شيء غيرهما.


0000-00-00

القائمة الرئيسية
دراســـــات وبحــــــوث
الحوار الوطني العراقي
مــــقالات
مواقف وبيانات
ثقافة وفنــون
البوم الموقـع
عروض كتـب
معطيات جغرافية
مــدن عـراقيـــــة
موجز تأريخ العراق
English articles
النفط العراقي
 

 

جميع حقوق النشر محفوظة باسم - دار بابل للدراسات والاعلام ©