الرئيســـــــية اتصــــــــل بنا عن دار بابل البريد الالكتروني  
 
 
 
ترجمــــة أخبــــار خاصـــــة قضــــايا عــراقيــــة حقوق العراق السياسية والانسانية ملــفــات خاصــــة قضايا منوّعة الاخبــــــار
   برلمان العراق يصادق على قرار معاملة الأميركيين بالمثل ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: العراق يطرح سندات بمليار دولار، والضمان أميركي ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: احتياطي العراق الأجنبي يفقد 21 مليار دولار في ثلاث سنوات ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيف تم قتل 1000 جندي امريكي في السجون الكورية بدون اطلاق رصاصة واحدة ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيسنجر وشبح الفوضى في الشرق الأوسط ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: موسكو: “داعش” يصنِّع أسلحة كيميائية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: إنها أكبر... إنها أخطر ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: روسيا توسع قاعدة المشاركة لتخفيف العبء على السعودية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: «الناتو»: الساحل السوري ثالث قبّة محصّنة لروسيا في العالم! ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: الاعتقال العشوائي في العراق: أرقام مرعبة :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  
 
موجز تأريخ العراق  

العراق في الفترة الاحتلالية الأولى (539-635ق.م)


كان دخول كورش مدينة بابل سنة 539ق.م بداية لفترة احتلالية طويلة تعددت فيها الأطراف التي مارست احتلال العراق و استمرت حتى دخول العرب المحررين بقيادة سعد بن أبي وقاص المدائن و إنهاء الاحتلال الفارسي الساساني سنة 635ق.م لقد حاول الاخمينيون في البداية تطبيق سياسة استرضاء سكان وادي الرافدين مكتفين حيازتهم لقب ملك بابل و ما يرمز إليه من معانٍ حضارية , غير أنهم لم يستطيعوا الاستمرار بهذه السياسة خصوصاً بعد أن ثارت مدينة بابل و تكررت ثوراتها مما دفع المحتلين إلى ممارسة قتل السكان في العراق و مدينتهم العظيمة بابل و تشريدهم و حرقهم. و تكشف الوثائق المعاصرة للاحتلال الفارسي الاخميني عن ثقل الضرائب المفروضة على السكان إضافة إلى تطبيق سياسة اقتصادية تدميرية اعتمدت نظام الإقطاع و تجنيد الفلاحين في الجيش الفارسي و إنهاء دور المعابد في الحياة الاجتماعية و الاقتصادية و ظهور المصارف التي كانت تدار بتعاون يهودي فارسي. أما في المجال الاجتماعي فقد مارس الفرس سياسة سيئة شملت بيع النساء و استرقاقهن ,و مارسوا أيضاً سياسة توطين الفرس و بخاصة رجال الدين المجوس ببلاد بابل في محاولة لفرض طبقة ثقافية و ثقافة دخيلة على المجتمع. غير أن إقصاء الكهنة و الكتاب البابليين الذي مارسه الفرس لم ينه دورهم إذ سرعان ما اتحدوا و نشطوا في دور علمي و فكري ظهرت نتائجه في وقت لاحق في حين لم يستطع الفرس خلق أي ثقافة في العراق و بقوا مجرد محتلين يمتلكون القوة ولا يمتلكون الإبداع. و إذ ازداد تمسك المجتمع بثقافته الوطنية و أصبح اسم نبوخذنصر رمزاً للوطنية , و اتخذه اسماً كل ثائر في بلاد بابل مما يدلل على فعل الذاكرة التاريخية في صنع المواقف السياسية. و يظهر من قوائم أسماء المولودين في عهد الاحتلال تدني نسبة الذين سموا أبناءهم بأسماء فارسية على عكس الفرس الذين انتقلوا إلى العراق و اليهود الذين استخدموا الأسماء البابلية بكثرة. و لم يعتنق السكان الديانة الزرادشتية , فلم تكشف البقايا الأثرية أية آثار لمعبد نار في العراق. انتهى الاحتلال الفارسي على يد الاسكندر المقدوني (331-323ق.م) الذي تقدم على رأس جيش إغريقي -مقدوني ليهزم دارا الثالث و يدخل بابل و يستولي على أملاك الأخمينيين في العراق و عيلام و فارس. و بعد وفاته قسمت إمبراطوريته بين قادته و كان العراق من نصيب سلوقي عام 311ق.م مؤسس الدولة السلوقية ,و قد اتسم عهدها بالاضطرابات و النزاعات بين الطامعين بينما وقف السكان موقفاً سلبياً من تلك الأحداث و أدى انشغال المحتلين بخلافاتهم إلى استعادة بعض المؤسسات البابلية بخاصة المعابد دورها في الحياة و ظهر الدور العلمي و الفكري لبابل التي قصدها العلماء اليونانيون طلاباً للعلم. لجأ اليونانيون إلى إلغاء الدور المحلي للمجتمعات المحتلة و تخطيط عالم جديد بقوة اليونانيين فشيدوا مدناً جديدة خصصت لليونانيين غير أن سياستهم لم تفلح و اضطروا إعطاء المجتمع البابلي دوراً فعادت المدن البابلية الكبيرة 'لى دورها السابق و لكن بطابع جديد يطمس معالم الحضارات القديمة و يلغي دور العراقيين في التقدم العلمي الذي سلبوا معه أسماء المبدعين فأطلقوا عليهم أسماء إغريقية أو غلفوا أسمائهم بأسماء يونانية لإسدال الستار على كل ما هو عراقي و نسبته إلى أنفسهم.
و مع اشتداد الصراعات الداخلية بين القادة اليونانيين ظهر الفرثيون في شمالي إيران و استطاعوا الانقضاض على العراق مستغلين الاضطرابات التي رافقت وفاة الحاكم السلوقي انطيوخوس الرابع.


2007-05-13

القائمة الرئيسية
دراســـــات وبحــــــوث
الحوار الوطني العراقي
مــــقالات
مواقف وبيانات
ثقافة وفنــون
البوم الموقـع
عروض كتـب
معطيات جغرافية
مــدن عـراقيـــــة
موجز تأريخ العراق
English articles
النفط العراقي
 

 

جميع حقوق النشر محفوظة باسم - دار بابل للدراسات والاعلام ©