الرئيســـــــية اتصــــــــل بنا عن دار بابل البريد الالكتروني  
 
 
 
ترجمــــة أخبــــار خاصـــــة قضــــايا عــراقيــــة حقوق العراق السياسية والانسانية ملــفــات خاصــــة قضايا منوّعة الاخبــــــار
   برلمان العراق يصادق على قرار معاملة الأميركيين بالمثل ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: العراق يطرح سندات بمليار دولار، والضمان أميركي ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: احتياطي العراق الأجنبي يفقد 21 مليار دولار في ثلاث سنوات ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيف تم قتل 1000 جندي امريكي في السجون الكورية بدون اطلاق رصاصة واحدة ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيسنجر وشبح الفوضى في الشرق الأوسط ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: موسكو: “داعش” يصنِّع أسلحة كيميائية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: إنها أكبر... إنها أخطر ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: روسيا توسع قاعدة المشاركة لتخفيف العبء على السعودية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: «الناتو»: الساحل السوري ثالث قبّة محصّنة لروسيا في العالم! ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: الاعتقال العشوائي في العراق: أرقام مرعبة :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  
 
عروض كتب  

'فرانكشتاين' سعداوي تفوز بالبوكر العربية




فاز الروائي العراقي أحمد سعداوي بالجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" في دورتها السابعة عن روايته "فرانكشتاين في بغداد".
كشف عن اسم الفائز الكاتب والناقد السعودي د. سعد البازعي، رئيس لجنة التحكيم، في حفل رسمي أُقيم في العاصمة الاماراتية أبوظبي، قام خلاله رئيس مجلس أمناء الجائزة وجمعة القبيسي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب الوطنية مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، بتسليم جوائز المرشحين على القائمة القصيرة، وهم: السوري خالد خليفة مؤلف رواية "لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة"، والروائية العراقية إنعام كجه جي مؤلفة رواية "طشّاري"، والعراقي أحمد سعداوي مؤلف رواية "فرانكشتاين في بغداد". ومن المغرب العربي الروائيان المغربيان يوسف فاضل، مؤلف رواية "طائر أزرق نادر يحلق معي" وعبد الرحيم لحبيبي مؤلف رواية "تغريبة العبدي المشهور بولد الحمرية" بالإضافة إلى الروائي المصري أحمد مراد، مؤلف رواية "الفيل الأزرق".
ليعلن بعد ذلك الناقد السعودي د. سعد البازعي فوز سعداوي، وهو روائي وشاعر وكاتب سيناريو عراقي من مواليد بغداد 1973. يعمل في إعداد البرامج والأفلام الوثائقية وسبق له أن شارك في عام 2012 في "الندوة" - ورشة الإبداع - التي تنظمها الجائزة العالمية للرواية العربية سنويا للكتاب الشباب الواعدين.
وتحكي "فرانكشتاين في بغداد" قصة هادي العتاگ بائع العاديات في حي شعبي في بغداد والذي يقوم بتلصيق بقايا بشرية من ضحايا الانفجارات في ربيع 2005 ويخيطها على شكل جسد جديد، تحل فيه لاحقا روح لا جسد لها. لينهض كائن جديد. يسميه هادي "الشسمه". أي الذي لا أعرف ما هو اسمه. وتسميه السلطات بالمجرم أكس. ويسميه آخرون "فرانكشتاين". يقوم هذا الكائن بقيادة حملة انتقام من كل من ساهم في قتله. أو على الأصح من قتل الأجزاء المكونة له.
وفازت رواية "فرانكشتاين في بغداد" باعتبارها أفضل عمل روائي نُشر خلال الاثني عشر شهرا الماضية، وجرى اختيارها من بين 156 رواية مرشحة تتوزع على 18 بلدا عربيا. وقد علّق سعد البازعي نيابة عن لجنة التحكيم على الرواية الفائزة بقوله:



"وقد أثنت لجنة التحكيم على الرواية مؤكدة أنه جرى اختيارها لعدة أسباب، منها مستوى الابتكار في البناء السردي كما يتمثل في شخصية (الشسمه). وتختزل تلك الشخصية مستوى ونوع العنف الذي يعاني منه العراق وبعض أقطار الوطن العربي والعالم في الوقت الحالي. في الرواية أيضاً عدة مستويات من السرد المتقن والمتعدد المصادر. وهي لهذا السبب وغيره تعد إضافة مهمة للمنجز الروائي العربي المعاصر."
وقد اختير الفائز هذا العام من ضمن لائحة قصيرة اشتملت على ست روايات، والتي تمّ الإعلان عنها في وقت سابق من هذا العام في العاصمة الأردنية، عمّان، في حضور لجنة التحكيم الخماسية، والتي يرأسها الناقد والأكاديمي السعودي، سعد البازعي، وعضوية كل من: عبدالله إبراهيم الناقد والأكاديمي العراقي، محمد حقي صوتشين الأكاديمي التركي المتخصص في تدريس العربية وترجمة أدبها إلى التركية، أحمد الفيتوري، الصحافي والروائي والمسرحي الليبي، زهور كرّام، الأكاديمية والناقدة والروائية المغربية.
من جانبه علق ياسر سليمان، أستاذ كرسي الدراسات العربية بجامعة كمبريدج، ورئيس مجلس أمناء الجائزة، بقوله "لقد أبدع أحمد سعداوي في روايته "فرنكشتاين في بغداد" التي جاءت زاخرة بشخوص تتجاوز الواقع وتلتقي به وجها لوجه في آن واحد. مثيرة في رحلتها هذه قضايا الخلاص من إرث طاحن لا خلاص لأحد منه على مستوى المسؤولية الفردية والجمعية. وتتألق الرواية بسرد أخّاذ وغرائبية جاذبة تستنطق النفس الإنسانية في أحلك ساعاتها. ساحة الرواية بغداد وموضوعها في آخر المطاف يتعدى هذه المدينة ليشمل الإنسان أينما وُجد".
وقد قدم حفل الإعلان عن الجائزة عضو مجلس أمنائها الكاتب خالد الحروب، وعرض خلال الحفل فيلم تسجيلي عن المرشحين الستة ورواياتهم.
يذكر أن الجائزة انطلقت في العام 2007 وهي تُدار بالشراكة مع مؤسسة جائزة "بوكر" في لندن وتدعمها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتعتبر الجائزة العالمية للرواية العربية من أهمّ الجوائز الأدبية المرموقة في العالم العربي وهي تهدف إلى مكافأة التميّز في الأدب العربي المعاصر، ورفع مستوى الإقبال على قراءة هذا الأدب عالمياً من خلال ترجمة الروايات الفائزة والتي وصلت إلى القائمة القصيرة إلى لغات رئيسية أخرى ونشرها.




المؤلف:كتب ـ محمد الحمامصي

2014-05-01

القائمة الرئيسية
دراســـــات وبحــــــوث
الحوار الوطني العراقي
مــــقالات
مواقف وبيانات
ثقافة وفنــون
البوم الموقـع
عروض كتـب
معطيات جغرافية
مــدن عـراقيـــــة
موجز تأريخ العراق
English articles
النفط العراقي
 

 

جميع حقوق النشر محفوظة باسم - دار بابل للدراسات والاعلام ©